الذئبة الحمراء

مرض الذئبة الحمراء هو أحد أمراض المناعة الذاتية، وهو التهاب مزمن يهاجم فيه الجهاز المناعي للجسم  الأنسجة السليمة عن طريق الخطأ، ويمكن أن يؤثر على الجلد والمفاصل والكلى والمخ وغيرها من الأجهزة.

 

أسباب الإصابة بمرض الذئبة الحمراء:

من العوامل المحتملة لظهور المرض:

– اضطرابات الهرمونات.

– بعض الأدوية والمواد الكيميائية.

– الالتهابات الفيروسية والبكتيرية.

– التعرض لضوء الأشعة فوق البنفسجية.

– العوامل الغذائية.

– الضغط عصبى.

– الحمل.

 

أعراض الإصابة بمرض الذئبة الحمراء:

يمكن أن يؤثر مرض الذئبة الحمراء على أي عضو تقريبًا، على الرغم من أنه يظهر أساسًا على الجلد والمفاصل والكلى وخلايا الدم والجهاز العصبي، وتختلف الأعراض بشكل كبير ما بين الشديدة إلى الأعراض الخفيفة، ويعتبر الدور الرئيسي لجهاز المناعة هو محاربة الأجسام الغريبة مثل البكتيريا والفطريات والفيروسات، لكن في أمراض المناعة الذاتية؛ يقوم جهاز المناعة بإنتاج أجسام مضادة تهاجم النسيج السليم للجسم كما في مرض الذئبة الحمراء، تلك الأجسام التي ينتجها الجهاز المناعي في مرض الذئبة هي ما يتسبب في  التهاب وتلف الأنسجة والشعور بالألم.

 

يمكن أن يسبب مرض الذئبة العديد من الأعراض مثل:

  • ألم أو تورم المفاصل.

  • طفح جلدي يزداد سوءًا مع التعرض لأشعة الشمس.

  • فقدان الشهية وفقدان الوزن.

  • ضعف عام في الجسم وخمول.

ومعظم الأشخاص المصابين بالذئبة لن يعانون من جميع الأعراض، ولا تظهر على شخصين

أعراض متماثلة.

 

كيف يتم تشخيص مرض الذئبة الحمراء؟

يعتمد تشخيص مرض الذئبة الحمراء على مجموعة من الفحوصات المعملية، تعدد أساليب التشخيص يساعد الأطباء على التعرف على مرض الذئبة الحمراء.

 

ما هي أنواع الذئبة الحمراء؟

هناك نوعان رئيسيان من مرض الذئبة الحمراء، ويختلف كل منهما بشكل كبير عن الآخر في نوع وشدة الأعراض:

 

-الذئبة الحمراء الجهازية:

ويتميز المرض بظهور فترات تهيج بالنسبة للأعراض، ويمكن أن تؤثر على أي عضو أو جهاز من الجسم تقريبًا، وفي معظم الناس يتأثر فقط الجلد والمفاصل، ومع ذلك؛ يمكن أن يؤثر مرض الذئبة الحمراء أيضا على الكلى والرئتين والقلب والأوعية الدموية والمخ.

 

-الذئبة الحمراء الجلدية:

عادة يكون أقل شدة من الذئبة الحمراء المجموعية، ويظهر كطفح جلدي أحمر متقشر في المناطق المعرضة للشمس مثل الوجه وفروة الرأس والذراعين والساقين أو الجذع، ومعظم الأشخاص المصابين بذلك النوع من الذئبة الحمراء لديهم أعراض على الجلد فقط، ومع ذلك فإن عدد قليل من الأشخاص سوف يتطور لديهم إلى مرض الذئبة الحمراء الجهازية.

 

-الذئبة الحمراء التي تظهر كعرض جانبي لتناول أحد الأدوية:

تظهر بصورة عابرة، ويتطور كرد فعل على بعض الأدوية ويختفي عند توقف الأدوية.

 

طرق علاج الذئبة الحمراء:

الهدف من علاج مرض الذئبة هو تقليل الالتهاب في الأنسجة وتحسين جودة ونوعية الحياة بالنسبة للمريض، ويجب أن يكون العلاج مُصمم فرديًا؛ أي أنه يجب أن يتم مراعاة شدة المرض والحالة العامة للمريض، وهناك مجموعات رئيسية من الأدوية التي تستخدم لعلاج مرض الذئبة الحمراء مثل:

 

-مضادات الالتهابات الغير ستيرويدية:

تقوم بتقليل الالتهابات ويمكنها تخفيف الحمى وآلام العضلات، والتهاب المفاصل المصاحب لمرض الذئبة الحمراء، ولكنها لا تغير مسار المرض.

 

-الستيرويدات:

هي أدوية مضادة للالتهابات فعالة جدًا، وهي المفضلة لعلاج المضاعفات الخطيرة للذئبة الحمراء مثل تلك التي تؤثر على القلب والرئتين والجهاز العصبي.

 

-أدوية تقليل المناعة:

هي أدوية تقوم بتثبيط الجهاز المناعي، وتستخدم عادة عند وجود مرض خطير؛ لأن الستيرويدات وحدها ليست كافية للسيطرة على المرض في تلك الحالة.

 

هل مرض الذئبة الحمراء معدي؟

الذئبة الحمراء ليست مرض معدي، ولا يمكن انتقال العدوى من شخص إلى شخص آخر حتى من خلال الاتصال المباشر أو التواصل الجنسي، ويعتقد الأطباء أن أمراض المناعة الذاتية – ومنها الذئبة الحمراء- تبدأ بسبب مزيج من العوامل الجينية والبيئية.

 

من هم المعرضون لخطر الإصابة بمرض الذئبة الحمراء؟

– نسبة الإصابة بمرض الذئبة الحمراء في الأنثى أكثر من نسبة إصابة الرجال بهذا النوع.

– الفئة العمرية التي يبدأ فيها مرض الذئبة في أغلب الأحيان بين 15 و 44 عامًا.

– أحد الأقرباء المقربين -مثل أحد الوالدين أو الأخ أو الأخت- يُعاني من مرض الذئبة أو أحد أمراض المناعة الذاتية الأخرى(العامل الوراثي).

 

هل يمكن تجنب الإصابة بالذئبة الحمراء؟

لا يمكن بالضرورة منع مرض الذئبة الحمراء لكن يمكن تجنب العوامل التي يمكن أن تسبب الأعراض على سبيل المثال:

تقليل وقت التعرض لضوء الشمس المباشر، إذ يتسبب التعرض لأشعة الشمس في طفح جلدي، ويجب دائمًا استخدام واقي من الشمس.

محاولة تجنب الأدوية التي تجعل الشخص أكثر حساسية للشمس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *