متلازمة القصور الكلوي

متلازمة الالتهاب الكلوي الحاد (القصور الكلوي):

متلازمة الالتهاب الكلوي الحاد هي مجموعة من الأعراض التي تحدث مع بعض الاضطرابات، فتسبب تورم والتهاب في محفظة بومان glomeruli في الكلى، هذا الالتهاب يتسبب في عمل الكلى بشكل أقل فعالية، كما أنه يتسبب أيضًا في تسرب البروتينات وخلايا الدم الحمراء من مجرى الدم إلى البول، حيث يحدث انخفاض أو فقدان وظائف الكلى في فترة زمنية قصيرة، وهناك العديد من الحالات التي قد تسبب حدوث متلازمة الالتهاب الكلوي بجانب أنها يمكن أن تحدث في الناس من جميع الأعمار.



أسباب القصور الكلوي:

غالبًا ما يحدث الالتهاب الكلوي الحاد كرد فعل للجهاز المناعي نتيجة الإصابة بالعدوى أو أي مرض آخر، وتشمل الأسباب الشائعة للمرض في الأطفال والمراهقين:

  • متلازمة انحلال الدم البولية:

وهو اضطراب يحدث بسبب الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي التي تُنتج مواد سامة تدمر خلايا الدم الحمراء وتسبب إصابة الكلى.

 

  • الطفح الجلدي:

يشمل المرض وجود بقع بنفسجية على الجلد، وآلام المفاصل، ومشاكل في الجهاز الهضمي، والتهاب الكلى الحاد.

 

  • التهاب الكلى المناعي (IgA):

وهو اضطراب تتراكم فيه الأجسام المضادة المسماة IgA في نسيج الكلى.

 

  • التهاب الكلى بعد الإصابة ببكتيريا العقد السبحية:

وهو اضطراب في الكلى، يحدث بعد الإصابة بنوع معين من بكتيريا العقدية السبحي streptococcus

أما الأسباب الشائعة في البالغين هي:

  • خراجات البطن.

  • متلازمة جود باستشار: اضطراب يحدث عندما يهاجم جهاز المناعة محفظة بومان glomeruli

  • التهاب الكبد B أو C.

  • التهاب بطانة القلب: التهاب البطانة الداخلية لحجرات القلب وصمامات القلب الناتجة عن عدوى بكتيرية أو فطرية.

  • التهاب الكلى الغشائي: اضطراب يحدث معه التهاب وتغييرات في خلايا الكلى.

  • التهاب الكلى الهلالي السريع: شكل من أشكال التهاب المرشحات الصغيرة glomeruli الموجودة بالكلى، والذي يؤدي إلى فقدان سريع في وظائف الكلى.

 

  • التهاب الكلى بسبب الذئبة الحمراء.

  • التهاب الأوعية الدموية.

  • الأمراض الفيروسية: مثل أمراض نقص كريات الدم البيضاء والحصبة والنكاف.

يؤثر الالتهاب على وظيفة محفظة بومان، وهذا هو الجزء الذي يقوم بترشيح الدم في الكلى لتصنيع البول وإزالة الفضلات والمواد الزائدة، ونتيجة لذلك؛ يظهر الدم والبروتين في البول، وتتراكم السوائل الزائدة في الجسم.
ينتج تورم الجسم عندما يفقد الدم بروتين يسمى الألبومين، الألبومين هو البروتين الذي يحافظ على السوائل في الأوعية الدموية، وعندما يفقدها الجسم؛ تتجمع السوائل في الأنسجة.

أعراض القصور الكلوي:

تشمل الأعراض الواضحة لالتهاب الكلى الحاد:

  • كميات قليلة من البول.

  • وجود الدم في البول.

  • تورم في القدمين أو الوجه.

 

ومن الأعراض الأخرى المُحتمل أن تحدث ألم في البطن، وآلام الظهر، والصداع، وضيق في التنفس وأعراض أخرى تتعلق بالسبب الأساسي، على سبيل المثال طفح جلدي وآلام في المفاصل.
تختلف أعراض متلازمة الالتهاب الكلوي، اعتمادًا على ما إذا كان الشكل الحاد أو المزمن من المتلازمة موجودا، وتشمل أعراض متلازمة الالتهاب الكلوي الحاد ما يلي:
التورم في الوجه والساقين:

التورم يحدث في الجسم نتيجة تراكم السوائل، وعادة ما يكون تحت الجلد، مما يؤدي إلى ظهور الانتفاخ.


انخفاض حجم البول: قلة البول هو عندما ينتج الجسم أقل من 500 مللي من البول في فترة 24 ساعة.

-ظهور الدم في البول:يظهر الدم في البول في كثير من الأحيان، ولكن ليس بالضرورة أن وجود الدم يؤدي إلى ظهور اللون الأحمر في البول.

هناك نوعان من ظهور الدم في البول، نوع حيث يكون الدم مرئيًا للعين ويظهر باللون الأحمر في البول، ونوع غير مرئي.


ارتفاع ضغط الدم: قد يحدث أيضًا ارتفاع ضغط الدم الناتج بسبب تعطل وظيفة الكلى، يتم تعريف ضغط الدم المرتفع بشكل عام على أنه ضغط الدم عند 140/90 مم زئبق أو أعلى عند البالغين،ويختلف ارتفاع ضغط الدم في الأطفال حيث أنه يعتمد على عمر وحجم الطفل.

-الحمى والضعف العام.

-فقدان الشهية.

-القيء وآلام البطن.

 

عادة ما تظهر أعراض الالتهاب الكلوي المزمن مع أعراض خفيفة أو حتى غير قابلة للاكتشاف، والتي يمكن أن تشمل:

  • الانتفاخ والتورم.

  • ارتفاع ضغط الدم

  • الفشل الكلوي في المراحل المتأخرة.

ويمكن أن تشمل أعراض الفشل الكلوي:

  • حكة في الجلد أو طفح جلدي.

  • فقدان الشهية.

  • الغثيان.

  • القيء.

  • الإعياء.

  • الصعوبة في التنفس.

في كل من متلازمة القصور الكلوي الحاد والمزمن، سوف يحتوي البول عادة على تركيزات عالية من خلايا الدم الحمراء، حيث تتسرب خلايا الدم من محفظة بومان التالفة.

علاج متلازمة القصور الكلوي:

يعتمد العلاج على مُعالجة الأسباب الأساسية، وعادة ما تستخدم أدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم، وسوف يتم أيضًا إعطاء الأدوية للحد من التهاب الكلى.

بشكل عام، ينصح الأطباء بما يلي:

  • الراحة في الفراش.

  • اتباع نظام غذائي صحي.

  • تناول أدوية الضغط للسيطرة على ضغط الدم إذا لزم الأمر.

  • تناول أدوية تقليل الالتهاب.

  • أدوية إزالة السوائل من الجسم.

  • غسيل الكلى لاستبدال وظيفة الكلى في الحالات الشديدة.

 


يختلف الوقت المستغرق للتعافي من متلازمة الالتهاب الكلوي باختلاف شدتها والسبب الكامن ورائها، لكن يبدأ معظم المرضى بالشعور بشكل أفضل بعد مدة قليلة، خاصة إذا كان العلاج فوريًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *